فضاء خاص بمتساكني مدينة حلق الوادي لتقديم تشكياتهم وعرائضهم ، هذا الفضاء يستوجب تسجيل دخول إجباري وذلك لتوفير الحماية اللازمة للمعطيات الشخصية

فضاء الإعتراضات

خدمة على الخط للحصول على معطيات ونتائج درس ملف رخصة بناء وللمتابعة الإجراءات وتقدم دراسة الملفات داخل المصلحة الفنية بدون عناء التنقل إلى مقر الإدارة

الترخيص في البناء

في إطار تجسيم مبدأ الشفافية وترشيد الحوكمة المحلية تجدون تقارير وقرارات المجلس البلدي

محاضر المجلس البلدي

طلب النفاذ إلى الوثائق الإدارية وذلك حسب المرسوم عدد 41 المنشور في ماي 2011 ومصالح البلدية مطالبة بتمكينكم فيما يهمكم من الوثائق في الآجال القانونية

النفاذ إلى المعلومة

إستطلاع للرأي
هدفنا هو إستطلاع رأى المواطن وتحديد مدى رضاه على ما نقوم به من أنشطة وأشغال
قيّم مدى رضاك على أداء بلدية حلق الوادي

إعرف أكثر

المستجدات

يهم بلدية حلق الوادي أن توضح لمواطنيها

يهم بلدية حلق الوادي أن توضح لمواطنيها أنها تتعرض في هذه الفترة الدقيقة والحساسة التي تمر بها بلادنا والمنطقة إلى هجمة شرسة وغير مبررة من بعض أبناء المنطقة من غير ذوي الإختصاص والذين سولت لهم أنفسهم ترويج الإشاعات وإثارة البلبلة والهلع بين صفوف المواطنين، وتهيب بلدية حلق الوادي من جميع مواطنيها أن لا ينساقوا وراء الأخبار الزائفة والمشينة التي يتم ترويجها على مواقع التواصل الإجتماعي في هذه الفترة العصيبة علينا جميعا والتي مست للأسف من الروح المعنوية لعدد من إطارات وأعوان البلدية جنود الوطن الذين يخوضون هذه الأيام حربا شرسة ضد عدو خفيا لا يقل خطورة على مروجي هذه الإشاعات.
لقد إعتمدت بلدية حلق الوادي منذ بداية الحرب على فيروس الكرونا مبدأ الشفافية والمصداقية مع مواطنيها والمصارحة بكل المعطيات والحقائق المتوفرة لديها من الجهات الرسمية مهما كانت خطورتها سواء عبر الصفحة الرسمية للبلدية على موقع الفايسبوك أو عبر البلاغات والمناشير التي تم إصدارها في الغرض بالتنسيق مع جميع المتداخلين في مقاومة إنتشار هذا الفيروس القاتل من سلط مركزية وجهوية ومحلية.
هذا وتؤكد بلدية حلق الوادي أنها حريصة على ضمان سلامة مواطنيها وصحة كل سكان المنطقة وزوارها وأن الخصائص الفنية للمواد الأولية التي يتم إقتنائها من قبل المصالح البلدية المختصة تخضع لإجراءات إدارية وفنية طويلة ومعقدة ترتكز على جملة من قواعد السلامة والصحة وهدفها الثانوي يبقى ضمان جودة وفاعلية هذه المواد لكن هدفها الرئيسي بكل تأكيد هو ضمان السلامة والمحافظة على صحة كل من يتعرض لهذه المواد أثناء إستغلالها سواء كانوا من الأعوان أو المواطنين أو حتى من المواد الغذائية والحيوانات الأهلية.
هذا وتؤكد بلدية حلق الوادي أن هذه المواد يتم إستغلالها بالتوازي من قبل جميع مصالح وزارة الصحة ووزارة الفلاحة وأغلب بلديات الجمهورية في التنظيف والتعقيم سواء في الحالات العادية أو في هذه الحرب التي تخوضها بلادنا لمقاومة إنتشار فيروس الكورونا.
هذا وتؤكد بلدية حلق الوادي أنها تحتفظ بجميع الحقوق التي يخولها لها القانون بتتبع مروجي هذه الإشاعات والأخبار الزائفة قضائيا للدفاع عن حقوق إطاراتها وأعوانها الذين تعرضوا للتشهير والإبتزاز وعن حقوق مواطنيها الذين تعرضوا للتضليل والمغالطة.
آمال الإمام
رئيس بلدية حلق الوادي
25مارس 2020

الإعلانات البلدية

معرض للصور