فضاء خاص بمتساكني مدينة حلق الوادي لتقديم تشكياتهم وعرائضهم ، هذا الفضاء يستوجب تسجيل دخول إجباري وذلك لتوفير الحماية اللازمة للمعطيات الشخصية

فضاء الإعتراضات

خدمة على الخط للحصول على معطيات ونتائج درس ملف رخصة بناء وللمتابعة الإجراءات وتقدم دراسة الملفات داخل المصلحة الفنية بدون عناء التنقل إلى مقر الإدارة

الترخيص في البناء

في إطار تجسيم مبدأ الشفافية وترشيد الحوكمة المحلية تجدون تقارير وقرارات المجلس البلدي

محاضر المجلس البلدي

طلب النفاذ إلى الوثائق الإدارية وذلك حسب المرسوم عدد 41 المنشور في ماي 2011 ومصالح البلدية مطالبة بتمكينكم فيما يهمكم من الوثائق في الآجال القانونية

النفاذ إلى المعلومة

المقالات الحديثة

إستطلاع للرأي
هدفنا هو إستطلاع رأى المواطن وتحديد مدى رضاه على ما نقوم به من أنشطة وأشغال

تاريخ و تراث

Post on 10 تشرين2/نوفمبر 2015

عرفت مدينة حلق الوادي تواترا لعدة حضارات مرت عليها على مدى القرون الماضية وتركت كل منها بصمتها غير ان اهم المواقع البارزة تظل بلا منازع قلعتها الشهيرة والمعروفة بـ «الكراكة».
نادرة هي المواقع التي تتخطى القرون دون ان يطرأ عليها عدة تحولات وتغيرات كبرى قد تمس البنية الجوهرية لمكوناتها والقلعة الاثرية او «الكراكة» كما يحلو لبعضم ان يسميها لا تخرج عن هذه القاعدة لذلك فإن شكلها الخارجي عرف أكثر من تغيير على مر التاريخ الطويل.
ان هذا الموقع الاثري الذي صار علامة دالة على ضاحية حلق الوادي ورمزا لتميزها العمراني مازال الى الآن احد ابرز الفضاءات العتيقة التي تقف شاهدا على ازمنة مضت من عمر المدينة البحرية بامتياز.
ومن المواقع الاثرية المميزة لمدينة حلق الوادي نجد ايضا مقام سيدي الشريف وهو الولي الصالح سيدي الشريف العجمي الخراساني دفين حلق الوادي توفي سنة 982 هـ 1574 م.

ترجع نشأة حلق الوادي الى غزوة حسان بن النعمان الذي ربط بذلك بين خليج تونس والعاصمة عبر البحيرة مما يضفي على موقع ودور المدينة بعدا حضاريا تأكدت اهميته خلال القرنين 18 و19 وخاصة في فترة الحماية حيث اصبحت حلق الوادي تعد قلعة اقتصادية وسياسية وعسكرية..
وهي الى الآن تتبوأ نفس المكانة التي تتمتع بها على مدى الحقبات